الرئيسية / أخبار / الانقلاب التركي على رجب الطيب اردوغان بين النجاح والفشل

الانقلاب التركي على رجب الطيب اردوغان بين النجاح والفشل

قيل ليلة الخامس والعشرين من يوليو الكئيبة على الدولة التركية ورئيسها رجب الطيب اردوغان لم يكن احد يتوقع الذي لم يكن احد يتوقع مايحدث في الوقت الحالي من فوضى وانعدام امل وتوقف كامل لقطار الحياة في معظم المدن التركية ان لم يكن جميعها




على اثر محاولة مجموع من الانقلابيين او المتمردين كما يطلق عليهم في زحزة الاستقرار التركي على المستو السياسي او الاقتصادي اوحتى الاجتماعي حيث حاولو سحب البساط من الرئيس الشرعي للجمهورية تركيا التي اسسها مصطفى كمال اتاتورك رجا الطيب اردوغان ولكن تشاء الاقدار ان تكون ارادة الشعب اقوى من اي ارادة ويختار الطريق الديموقراطي والقيام بالمظاهرات العارمة التي عمت جميع انحاء الجمهورية تركيا




ولكن المظاهرات السلمية التي يدعو اليها المتظاهرين تحولت الى مجازر ارتكبها مجموع من عناصر الجيش التركي او الانقلابيين حيث صقط عدد كبير من القتلى في خلال يومين وقوبلت محاولات الانقلاب من قبل بغض عناصر الجيش التركي بالرقض التام من جميع الاطراف حيث قال الرئيس السابق لدولة تركيا ان الانقلاب العسكري لاشرعية لة وعاري من الشرعية تماما وفي الوقت ذاتة ندد زعيم حزب الشعب الجمهوري ما يحدث في البلاد مؤكدا على تعزيز الديموقراطية التاكيد على شرعية الرئيس رجا الطيب اردوغان كرئيس للجمهورية التركية ومن جهتة نفى فتح اللة غولن خصم الرئيس التركي رجا الطيب اردوغان ان يكون لة من قريب او من بعيد في الانقلاب التركي حيث قال في كل مررة يحدث فيها انقلاب يتم اتهامي

شاهد أيضاً

اصغر عروسين

زواج طفل في الصف الاول اعدادي من طفلة عمرها عشر اعوام

في مصر زواج طفل اسمه فارس سعيد عبد العزيز اثنتا عشر عاما في الصف الاول ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *