الرئيسية / اخبار التكنولوجيا / شاب مصري يجني 2 مليون دولار سنويا من النفايات الإلكترونيا

شاب مصري يجني 2 مليون دولار سنويا من النفايات الإلكترونيا

مصطفى حمدان و هو شاب مصري يبلغ ال25 سنة من عمرة يقوم بعملية تدوير للنفايات الاكترونية بطريقة غريبة حيث يحولها الى ذهب حيث يحصل على ربح بمقدار 2 مليون دولار
وهو يتميز بشخصية ريادية حيث اسس اول شركة خاصة بتدوير النفايات الالكترونية في الشرق الاوسط والتي تسمى ريسيكلوبيكيا وانشات هذة الشركة من خمسة سنوات ماضية في مكان سكن والدية الكائن في طنطا
مصطفى كان يدرس هندسة في احد الجامعات وشترك مع 19 من زملاءة في مسابقة انجاز وهي احدى مسابقات الاعمال الحرة وفاز بهذة المسابقة وحصل على مبلغ 10 الاق دولار
وقرر مصطفى ان ينشء شركة لتدوير النفايات الالكترونية حيث جائتة الفكرة من التلفاز عندما كان يشاهد بررنامج عن تدور النفايات الالكترونية حيث انة لاحظ من انة من الممكن استخلاص العديد من المعادن كالنحاس والذهب والفضة من اللوحات الرئيسية من اجهزة الكومبيوتر
وهذة الصناعة لم تكن موجودة في البلاد العربية والشرق الاوسط بل اننها كانت محصورة في امريكا واوروبا وهذا ما شجعة الى تاسيس مثل هذا النوع من الشركات
وتم تاسيس شركتة قبل خمسة اعوام استمرت الى حتى الان يعمل بها عشرين شخص و باربع مخازن حيث يبيع منتجات سنويا بمقدار 2.4 مليون دولار سنويا
وبدا مصطفى حمدان في انشاء الشركة في عام 2011 مع اندلاع الثورة المصرية وبدا بعمل الدعايات والترويج الازم لشركتة من بموقع التجارة الالكتونية او ما يسمى بالبابا وووصلة اول طلب شراء من دولة هون كونج حيث كانت 10 طن من النفايات الالكترونية وخصوصا ال هارد ديسك

من اجل توفير هذه الكمية الضخمة انتقل لليعيش في القاهرة حيث النفايات الكبيرة التي تقد ب 15 طن من النفايات يوميا
ولكن المادية لم تساعدة في البداية حيث كان يحتاج الى 15 الف دولار لكنة لم يكن يقدر على توفير هذا المبلغ فلجا الى دكتورة في الجامعة فاقرضة هذا المبلغ على ان يحصل على 40 % من ارباح الصفقة

ولكن طموح مصطفى حمدان الى هذا الحد فقد فكر في ان يقوم بهذة العملية بدل من ان يقوم بدور الوسيط فقط فسافر الى الهونكونج ودرس كيفية وطريقة التدوي وبذلك اصبح صاحب اول شركة للتدوير النفايات الالكتروينة في الشرق الاوسط

شاهد أيضاً

pokemongo

حقيقة لعبة بوكيمون جو والفتوة الشرعية بتحريمها

بعد زيادة المخاوف والتحذيرات من  لعبة البوكيمون جو  بدأ الناس يراودهم شعور القلق تجاه هذه ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *